عيد ميلاد طفلك الأول؟ أفكار بسيطة و لكنها جديدة…

عيد ميلاد طفلك الأول

الأحداث الهامة

في الشهر الثالث عشر، يمكن لطفلك…

  • أن يسير بشكل جيد تقريباً
  • أن يستكشف الأشياء بشكل ناشط (يسحب، يلمس، يتذوق، يدير، يرمي، الخ…)
  • أن يستمتع بالتمايل على أنغام الموسيقى
  • أن يحب ألعاب السحب والدفع والأشياء التي تحدث ضجة (قدر، مقلاة، طبلة)
  • أن يصرّ على تناول الطعام بنفسه؛ أن يصبح قادراً على غسل يديه
  • أن يتمرن على استخدام الكلمتين إلى الكلمات الثماني (أو أكثر) التي يعرفها؛ أن يستخدم كلمة واحدة ليشير إلى أشياء عدة
  • أن يحضر عند مناداته باسمه ويبدأ بفهم “أعلى” و”أسفل”
  • أن يفعل عن عمد أشياء لم يجربها من قبل
  • ألا يدرك الخطر بعد
  • أن يقاوم النوم؛ أن يكره القيود؛ أن يضرب أو يعضّ الأشياء أو الأولاد الذين يسببون له الإحباط
  • أن يشعر بمخاوف جديدة (الأصوات، الاستحمام، الحيوانات، الظلام)
  • أن يعانق والديه ويقبلهما؛ أن يستمتع بوجود أطفال آخرين؛ أن يلعب مع إخوته
  • أن يتقلّب شعوره من الغرباء بين الخوف منهم والاهتمام بهم، فيستخدم والديه كملجأ للشعور بالأمان ويبقيهم دوماً على مرأى منه.

ملاحظة: هذه هي النشاطات أو الأحداث النمطية التي تُسجّل في الشهر الثالث عشر. لكن بعض الأطفال يختبرون هذا في مرحلة مبكرة أو في مرحلة لاحقة.

ما عليك أن تفعليه

  • العبي “الغميضة” مع طفلك. اختبئي في مكان قريب وناديه ليبحث عنك ويجدك
  • ابني برجاً من مكعبات عدة ليضربها طفلك ويرميها. شجّعيه على أن يبني برجه الخاص
  • سلّي طفلك عبر إشراكه في نشاط غنائي بسيط. حرّكي على سبيل المثال يديه بحسب ما توحي به الأغنية عبر الإشارة أو التصفيق أو رفعهما
  • ساعدي طفلك على أن يحسّن قدرتك على الإمساك بإبهامه وسبابته عبر إعطائه ألعاباً أصغر أو فتات طعام لالتقاطها. راقبيه جيداً لئلا يضع في فمه ما يعرضه لخطر الاختناق
  • طوّري مخيلة طفلك ووسعيها عبر تركه يلعب لعبة التلبيس. يشتهر الأطفال بحبهم لانتعال أحذية الكبار فدعيه يبدأ من هنا. دعيه يلعب بملابسك الأخرى أيضاً، كالقبعات والقفازات والأوشحة، الخ… خصصي له درجاً يضم القطع الخاصة بلعبته هذه
  • احرصي على أن يحصل ابنك على الكثير من الوقت أمام المرآة. فهذا لا يعزز وعيه لنفسه وحسب بل يسليه أيضاً
  • تابعي القراءة لطفلك. قدّمي له كتباً معدّة من القماش ليلعب بها فيتعوّد بذلك على تقليب الصفحات. إن الكتب الخشبية جيدة أيضاً لأنه لا يستطيع تمزيق الصفحات إلا أنه سيحاول على الأرجح أن يعضها ويمضغها من حين إلى آخر
  • كلما أصدر طفلك أصوات تشبه الكلام وحاول أن يُفهمك ما يريد، تجاوبي معه بحيث يدرك أنك تقدّرين رغبته في أن يتكلم. حاولي أن تتخيّلي ما يريد قوله واستخدمي الكلمات التي يحاول استخدامها. إذا سمعك تقولين كلاماً معيّناً مراراً وتكراراً فسيقوله في نهاية الأمر بنفسه
  • احرصي على أن يختلط طفلك بأولاد آخرين. يحتاج طفلك لأن يتعلّم كيف يتفاعل مع الأطفال من كافة الأعمار. لعله ليس كبيراً بما يكفي ليلعب مع غيره من الأطفال لكن اللعب جنباً إلى جنب يعرّفه على مهارات اجتماعية مهمة مثل انتظار الدور، والمشاركة، وعدم الضرب أو العض، الخ…

 

مشاريع عيد ميلاد مميّزة

  • اكتبي رسالة عيد ميلاد لطفلك توردين فيها الأحداث الهامة التي جرت خلال العام ومشاعرك كأم. سيحتفظ طفلك بهذه الرسالة العزيزة إلى الأبد.
  • احتفظي بالصحيفة التي صدرت يوم عيد ميلاد طفلك
  • اجمعي سجل قصاصات يتضمن صوراً وأغراض أخرى هامة من السنة الأولى في حياة طفلك. ستستمتع عائلتك وأصدقاؤك بمشاهدتها خلال حفلة عيد ميلاده
  • ازرعي شجرة أو جنبة أو نبتة معمّرة كذكرى تدوم من عيد ميلاد طفلك الأول
  • اطلبي من ضيوفك يوم عيد الميلاد أن يوقّعوا على غطاء الطاولة بأقلام ملوّنة مختلفة. استخدمي الغطاء نفسه كل عام وأضيفي أسماء جديدة مع مرور السنوات.
  • إنّ حفل عيد ميلاد طفلك الأول مفيد لك ولطفلك. حاولي ألا ينتهي بالدموع. يمكن لطفل في عامه الأول أن يصبح مفرط الإثارة بسبب كل الحماس المحيط به؛ لذا، فكّري في شخصية طفلك فيما أنت تخططين لحفلتك. إذا كان طفلك من النوع الحساس الذي لا يمكنه احتمال الكثير من الضجة والأشخاص ففكري في حفل أصغر وأهدأ.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.