أنت والشوكولا قصة عشق لا تنتهي…

كثيرات هنّ من يعشقن الشوكولا بل وتصبح لهنّ قصة عشق لا تنتهي وتغدو لديهنّ الحياة بأكملها في لحظة ما قطعة من الشوكولا التي تختفي معها تعاسة ما يعانينَه بعد إستمتاعهّن بهذه اللحظة.

ونحن لا نغالي أبدا” في هذا الوصف فالشوكولا من الأطعمة التي تجد النساء بشكل عام صعوبة في مقاومتها وغض النظر عن الرفوف الخاصة بها في السوبرماركت أو المحلات التي تتفنّن في طريقة عرضها مما يحبط محاولاتهنّ لعدم شراء لحظات السعادة الأبدية.

  • لا شك أن المظهر الخارجي للشوكولا يعتبر العامل الرئيسي في إثارة آحاسيسنا لتناول قطعة ثم أخرى فأخرى لإرتباط شكل ومظهر الشوكولا بذكرى الملمس الناعم،الطري،الغني الذي يذوب في فمنا فيمدّنا بذلك الشعور الرائع بالأسترخاء والسعادة والراحة وتصبح الشوكولا قصة عشق لا تنتهي..

  • ولكن هل يتوقف الأمر على هذه الخاصية بالشوكولاته كمذاق سلس ورائع ويبعث على الشعور بالرفاهية؟حتما” لا.فهذه المادة السحرية لها تأثير سحري لجهة مكوناتها الطبيعية التي تحتوي على مواد كيميائية تعزز لدينا هذه المشاعر الإيجابية لتأثيرها على الجزء المسؤول عن أحاسيس السعادة في الدماغ.

العوامل الإيجابية للشوكولا:

  • الشوكولا تعزز إفراز مادة السيروتونين في دماغنا والتي تلعب دورا هاما في شعورنا بالسعادة،كما أنها تحتوي على مادة الكافيين المنشِّطة للجهاز العصبي والتي تخلِّصه أيضا” من التعب والإرهاق وتولِّد لدينا الإحساس بالراحة والهدوء والإسترخاء عند تناولها.

  • أيضا”،تحتوي الشوكولا على العديد من المحفِّزات التي تعمل على تحسين النشاط العصبي في الدماغ.

  • وبما أنه خير الأمور الوسط  وكما هو الحال بالنسبة لجميع الأطعمة،لا يسعنا إلاّ التذكير بضرورة الإعتدال عند تناولنا لهذه المادة السحرية لإحتوائها أيضا” على نصيبها من السكريات والدهون وفقا لدرجة تركُّز مادة الكاكاو فيها التي تتفاوت عند تناولنا للشوكولا بالحليب أي الشوكولا الحلوة والشوكولا المرّة.

One thought on “أنت والشوكولا قصة عشق لا تنتهي…

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.