الموهبة و الإبداع فطرة أم إكتساب؟

تعرّف الموهبة بأنها قدرة إستثنائية وإستعداد فطري طبيعي غير عادي لدى الفرد تعطيه ميزة يتفرّد بها عن الآخرين.وتلعب البيئة المحيطة سواء المدرسة،الأسرة والأصدقاء الدور الأساسي في إكتشاف الموهبة وتشجيع الطفل على الإبداع وهي تحتاج الى مناخ إجتماعي يتسم بالإيجابية والإنفتاح.

هذه العوامل المحيطة بالطفل قد تغير او تحبط دوافعه وحريته في التعبير أو التفكير الإبداعي.

 

أما الإبداع فهو توظيف الخيال لطرح افكار جديدة وتناول المواضيع بطريقة غير مسبوقة وعدم تكرار الافكار.فهو ينمو ويكبر من خلال متابعة وتربية الاهل والمعلمين الذين يعملون على توسيع مدارك الاطفال،فالعمل الابداعي يكون مميزا” سواء كان فكرة او عملا فنيا” او علميا” وهو ايضا يمكن تنميته من خلال البيئة المحفِّزة ومن خلال التدريبات.إن ما نحتاجه فعلا” هو أن تعيد كل ام واب ومعلم النظر في اسلوبه وطريقة تفكيره وفي معاملته لاطفاله او طلابه وتوفير البيئة التي تساعدهم على التفكير والخلق والإبداع.فهل يمكن مساعدة أطفالنا على التفكير والإكتشاف والإبداع؟

ثبت من خلال الدراسات أن المخ يمكن أن ينمو وتتكون مهاراته بشكل أفضل إذا قُدِّمت له المثيرات والخبرات المتعددة.

فالموهبة إذا إستعداد فطري والإبداع هو كيفية إخراج الموهبة الى حيِّز الوجود وكلاهما يحتاج منّا الإهتمام والرعاية وتوفير المناخ المناسب لإظهارهما وتنميتهما معا”.

 

علاج لتهدئة حكة جدري الماء عند الأطفال..

جدري الماء هو مرض شائع بين الأطفال ، ويتميز بالحكة التي يسببها الطفح الجلدي المليء بالماء.

 أهم شيء هو منع الأطفال من خدش أنفسهم  او الحكاك أو اللعب بالحبوب والطفح.

نقدم لكم من أسرتي وأنا بعض النصائح  للتخفيف من الحكة الناجمة عن جدري الماء:

1- بكربونات الصودا:

حمام دافئ مع بكربونات الصودا تخفيف الحكة التي تسببها جدري الماء. ول تهدئة الحكة طفلك، يمكنك إضافة كوب منها للماء وسكبها على جسم الطفل المصاب. هذا الحمام سيهدئ من حكة طفلك. يجب أن يكون لفترة قصيرة لتفادي تهيج جلد طفلك..

2-الطين:

ضعي الطين على جسد الطفل المصاب بالجدري ودلكيه بهدوء, سوف يسحب الطين حرارة الطفح الجلدي وينعم طفلك بالهدوء.

3-  الزيوت العطرية:

  • الوصفة الأولى: اخلطي 4 ملاعق طعام من زيت اللوز مع 2 ملعقة صغيرة من زيت الخروع مع كوب من الشاي, ودلكي جسد طفلك المصاب بهدوء وتركيه لمدة 5 دقائق قبل الشطف بالماء لبدافئ.
  • الوصفة الثانية:  6 مل من زيت البندق ، ومع ملعقة كبيرة من زيت اللافندر الأساسي و كوب كبير من الشاي الأخضر, إخلطيهم في وعاء وتركيهم نصف ساعة, ثم دلكي جسد الطفل المصاب وتركيه لمدة 5 دقائق قبل الشطف بالماء الدافئ.

4- الاحتياطات الواجب اتخاذها:

  • قص الأظافر أطفالك .
  • اختيار الملابس القطنية المريحة حتى لا تهيج الجلد أكثر .
  • تجنب التعرق.
  •  التعرض لأشعة الشمس لأنها تساعد على تجفيف الماء داخل الجلد الذي يسبب الحكة.
  • عدم إستخدام مناشف وملابس الطفل المصاب لطفل أخر.

اليابان منعت اللقاح الثلاثي, إنه خطر على اولادنا!!!

هناك جدل واسع يدور منذ امد طويل حول اللقاح الثلاثي أو ما يسمى علمياً بال MMR وهو لقاح مستعمل ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية. اشتهر لقاح  هذا  بارتباطه المشبوه بمرض التوحد.

هذا اللقاح له مخاطر جسيمة أخرى إضافة إلى العلاقة التي تربطه بالأعداد المتزايدة من حالات التوحد عند الأولاد.

هذه هي الأسباب التي دفعت حكومة اليابان إلى منع استعمال هذا اللقاح:

حظرت الحكومة اليابانية استعمال هذا اللقاح المضاد للحصبة، النكاف والحصبة الألمانية من برنامج التلقيح، بعد تسجيل أرقام عالية في عدد الأولاد المصابين بالعديد من العوارض غير المرغوب فيها، مثل مرض التهاب السحايا، وفقدان القدرة على استعمال بعض الأطراف وحتى الموت المفاجئ.

القصة المأساوية للقاح MMR في اليابان:

دخل اللقاح الثلاثي  حيز الاستعمال في اليابان سنة 1989. وكان هذا اللقاح الإلزامي يُحكم على الأهل الذين يرفضوه بدفع غرامة لمخالفة القانون. بعد ثلاثة أشهر من المراقبة الصحية، اكتشف الأطباء أن طفل من كل 700 تظهر عنده عوارض صحية غير مرغوب بها على أثر اللقاح.
في سنة 1993، ألغت الحكومة اليابانية الصفة الإلزامية عن هذا اللقاح ووضعته تحت رغبة الأهل.
أقلق المسؤولين اليابانيون أيضاً هذا اللقاح الذي كان يؤدي إلى زيادة عدد حالات الإصابة بمرض النكاف أو ما يعرف بأبو كعب، وهذا ما أكدته الدرسات.
ما لا يعرفه الكثير من الأهل عن هذا اللقاح:
قائمة التأثيرات السلبية التي لوحظت،  تتضمن : التقيؤ، الإسهال،  الاختناق , الحساسية، إلتهاب الأذن، الصمم، السكري، التهاب المفاصل، التهاب الدماغ،  الالتهاب الرئوي والوفاة.

أظهرت دراسة حديثة سجلها Vaccine Adverse Event Reporting System في الولايات المتحدة الأميركية، أنه تم تسجيل 75000 حالة غير مرغوب فيها نتيجة جمع اللقاحات الثلاث معاً في لقاح واحد، ومنها خصوصاً :

78 حالة وفاة
85 حالة صمم
92 حالة نقص في البصر
855 حالة توحد
116 حالة إعاقة عقلية
401 تقرير يشير إلى مشاكل في الكلام
276 حالة فقدان وعي
143 حالة التهاب في الدماغ
74 حالة التهاب سحايا
692 حالة اضطرابات في المشي
748 حالة انخفاض في القدرة على الحركة
653 حالة ضعف في القوة العضلية
4874 حالة تشنجات عصبية

اتخذت السلطات اليابانية قرارات تحمي صحة وأمان مواطنيها عندما ألغت هذا اللقاح من برنامج التلقيح.

ساعدوا أطفالكم على إخراج أفضل ما لديهم من طاقات إيجابية …

أشياء بسيطة لكنها تفتح لأطفالك باب النجاح في المستقبل, وتحرر طاقات إيجابية لم نكن نعرفها من قبل.

حتى لا تحرموا طفلكم من أن يكون رائداً ، هذا ما عليكم أن تفعلوه..

أطلق نكتة عندما يصبح الضغط النفسي مهيمن على الطفل، من المفيد هنا لتخفيف الضغط عنه إطلاق مزحة تضحكه أو جعله يشاهد مشهداً مضحكاً من فيلم ما أو تذكيره بأوقات ممتعة قضاها مع الأصدقاء .إن هذا سيساعد على استعادة هرمون السعادة في الدماغ كالدوبامين والسيرتونين بحيث يمكنه عندئذ التفكير بوضوح أكبر وإبداع وتعاون. إن تخفيف الضغط النفسي العامل الأول لإطلاق طاقاته الإبداعية.

خذي بعين الاعتبار حسن المعاملة واللطف: تبين أن المعاملة الحسنة تساعد دماغنا على اختبار المتعة وبناء الثقة والروابط الاجتماعية.

هذه المعاملة الحسنة اللطيفة تُطلق هرمون الأوكسيتوسين في دماغنا الأمر الذي يساعد على التخفيف من الضغط النفسي ويحسن التركيز .

ساعدي أطفالك على اكتشاف اللطف كقوة خارقة من طاقات إيجابية مختلفة لديه عبر خلق “منافسة بينهم على اللطف والمعاملة الحسنة في البيت”،وكافئيهم على المعاملة الحسنة .
وعندما تكتمل المنافسة، اسأليهم كيف يشعرون وهم يسعون إلى ذلك وساعديهم على ملاحظة التأثير الذي ستتركه المعاملة اللطيفة على الآخرين.

تنمية حس الامتنان: إن الشعور بالامتنان يساعد الطفل دوماُ على إعطاء قيمة للأشياء الجيدة التي تحدث له, كما يساعده على الشعور بمزيد من الثقة وعلى مواجهة الضغط النفسي أو الغيرة… ساعدي طفلك على تنمية الشعور بالامتنان عبر التحقق في كل ليلة وقت العشاء من أفضل شيء حدث معه وكم هو ممتن لهذا الشيء.

كتابة قصصهم: عندما نحاول أن نفكر بطريقة منطقية في العالم، يعمل دماغنا على خلق قصص عن سبب حدوث الأشياء وعما سيحدث لاحقاً.

هذه القصص تقولب الطريقة التي نفكر ونتصرف ونشعر بها. المشكلة أن دماغنا غالباً ما يركز على النتائج السيئة، لذا عندما يكافح الطفل لمواجهة شيء ما، حاولي أن تسمعي القصص التي يخبرها لنفسه.فقد تستطيعين مساعدته على كتابتها أو رسمها .

حينما يتحرر الطفل من هذه الأشياء ، سيتمكن من إطلاق طاقاته والقدرات الإبداعية عنده.

أسئلة إطرحها على أطفالك لجعلهم يتحدثون معك بطلاقة…

أطفالك يحبون كل الاهتمام !

تعرف مع أسرتي وأنا على أفضل طريقة للتواصل  مع أطفالك عبر مجموعة من الأسئلة التي تجعلهم يتحدثون بطلاقة. يمكننا طرح الأسئلة عليهم واستقبال الأسئلة نفسها منهم, عبر حوار ممتع وشيق يعرفنا على أطفالنا أكثر لنكتشف ما كان غامضاً علينا .

إليكم بعضاً من هذه الأسئلة:

  1. ما هو الشيء الذي أقوله لك دائما؟
  2. كم عمري أنا؟
  3. ماذا أفعل للحصول على وظيفة؟
  4. ما الذي تستمتع به معي؟
  5. إذا كان حيواننا الأليف يمكنه التحدث ، ماذا سيقول؟
  6. ما هو طعامك المفضل؟
  7. ما هو مطعمك المفضل؟
  8. ما هو لونك المفضل؟
  9. أين تريد أن تذهب؟
  10. ما هو أفضل حيوان؟
  11. ماذا يفعل بابا؟
  12. ما الذي يجعلني حزينًا؟
  13. ما الذي يجعلني  سعيدًا؟
  14. ماذا فعلت اليوم؟
  15. كم عمرك؟
  16. كم هو عمري؟
  17. ما مدى قوة والدك؟
  18. ما هو طعام والدك المفضل؟
  19. ما هو الطعام المفضل لي؟
  20. من هو صديقك؟
  21. إذا بنيت منزلًا عندما كبرت كيف ستبدو؟
  22. كم عدد الأطفال الذين ستحصل عليهم عندما تكبر؟
  23. كيف يبدو الطقس اليوم؟
  24. كيف حالك اليوم؟
  25. ماذا تحب أن تفعل أكثر؟
  26. كم يبلغ عمر الجدة / الجد؟
  27. ما السيارة التي ستقودها عندما تكبر؟

نأمل بأن تكون هذه القائمة مفيدة لكم.

هكذا تفطمين طفلك بطريقة سريعة وآمنة

مفهوم الفطام لا يعني التوقف المفاجئ عن إعطاء الحليب للطفل سواء من الثدي أو من الرضّاعة كما يعتقد البعض بل إن مفهوم الفطام هو إستبدال وجبة غير الحليب مكان رضعة من الرضعات التي يتناولها الطفل.وعلى ذلك كيف تفطمين طفلك بطريقة سريعة وآمنة ؟إليك من أسرتي وأنا هذه الخطوات لكي تجتازي أنت وطفلك هذه المرحلة الحسّاسة بلطف وعناية:

خطوات الفطام عن رضعات النهار:

  1. يتم التخفيف من رضعات النهار وآخر ما يحذف هو رضعات الليل: يبدأ الفطام في أواخر الشهر الخامس أو السادس من عمر الطفل وليس عند عمر عام ونصف أو عامين كما هو شائع لدى الكثير من الأمهات،لذلك يتم إضافة وجبة مناسبة لعمر الطفل مثل شوربة الخضار الطازجة(جزر،كوسا) مسلوقة على البخار للحفاظ على خصائص الخضار والفيتامينات ومخفوقة على الخلاّط بحيث يكون  هذا الطبق أقرب الى السائل منه الى الصلب بعد إضافة الرز المسلوق لزيادة القيمة الغذائية.
  2. إعطاء بعض العصير الطازج من الشهر السادس بالإضافة الى الحبوب مثل السيريلاك في الشهر السادس بعدها الزبادي ثمّ صفار البيض،وفي كل مرّة يتم رفع رضعة يؤخذ مكانها وجبة وهنا يعتاد الطفل على تناول الطعام الصلب والسوائل بالإضافة الى الرضاعة الطبيعية.
  3. إضافة الأنواع يتم بالتدريج أسبوعيا” لكي يتقبلها الجهاز الهضمي بدون أن يتحسس الطفل للأنواع الجديدة من الطعام.
  4. إعطاء الماء بعد الوجبات لكي لا يشعر الطفل بالعطش والحاجة للرضاعة لكي يرتوي.
  5. في الشهور التالية يمكن إرضاع الطفل مرتين ليلا” ثمّ مرة واحدة.
  6. عند بلوغ الطفل العامين وعند أخذ قرار إيقاف الرضاعة الطبيعية والموصى بها حتى هذا العمر لا يجب إيقاف الحليب من غذاء الطفل بل إستبدال الرضاعة بنوع من الحليب البودرة المتاح للرضّع لأن معنى الفطام لا يعني التوقّف عن إعطاء الحليب بل يبقى الحليب الوجبة الرئيسية لغذاء الطفل.

خطوات الفطام عن رضعات الليل:

لإنجاح فطام الطفل عن رضعات الليل يجب تحضير نظام يسبق فترة النوم وأثنائه ويشمل على بعض الأنشطة المهدّئة للأعصاب وذلك كالآتي:

  1. قراءة القصص قبل فترة النوم.
  2. قيامك بغناء أغنية رقيقة له.
  3. تدليك ظهر الطفل ودهنه بزيت البابونج
  4. عمل حمام دافئ له.
  5. إعطاؤه وجبة صحية وخفيفة.

ومن المفيد أن يقوم الأب بهذه الأنشطة المسائية لإبعاد تفكير الطفل عن الحصول على الرضاعة الطبيعية بالإضافة الى تقوية الإتصال بين الأب والطفل.وبهذا تكونين قد إستكملت خطوات كيف تفطمين طفلك بطريقة سريعة وآمنة.

تنبيه:

كوني مستعدة للقيام بالرضاعة الطبيعية مرة أخرى إذا لاحظت على طفلك بعض السلوكيات مثل: نوبات غضب شديدة،التذمّر والحزن حيت تظهر هذه التصرّفات إذا قمت بالفطام بشكل سريع،وفي بعض الأحيان يصاب الطفل برغبة في الرضاعة الطبيعية في مواقف معينة مثل: المرض أو الخوف أو الغيرة وهنا لا مانع في إعطائه رضعة تشعره بالعاطفة وتمنحه الشعور بالأمان.وينبغي الإنتباه الى أنّ الفطام الفجائي للطفل عن ثدي أمه دون تحضير مسبق كإرساله عند أحد أقاربه لن يساعد في الفطام الصحي بل يخلق لديه ردّ فعل نفسي سلبي وربّما يستمرّ أثره الى المستقبل وبالتالي لن تتمكني من الوصول الى النتائج المرجوّة من كيف تفطمين طفلك بطريقة سريعة وآمنة.

وتبقى لكل مرحلة من مراحل الإتصال بين الأم والطفل خصوصية تجمعهما للأبد..

 

هكذا ستحلين مشكلة ضعف التركيز لدى اطفالك

هل ان ولدكم يتشتت بسهولة ؟

يخبركم المعلمون أنه لا يركز في الصف ؟

من الواضح أن ابنكم يعاني من مشكلة نقص الانتباه او ما يسمى ب ضعف التركيز التي يمكن أن تؤثر على نتائجه المدرسية وتعليمه.

إن مشكلة التركيز عند الأطفال مشكلة يجب أن تأخذوها بعين الإعتبار لأنها ستعرقل تطوره العقلي والشخصي , كما و يجب أن تعملوا معاً أنتم وأستاذه لوضع استراتيجية وعادات تساعده على التوقف عن هذا التصرف وعلى تحاشي أن يستمر. في هذا المقال من أسرتي وأنا، سنشرح لكم كيف تساعدون طفلكم الذي يعاني من عدم التركيز.

  • المرحلة الأولى الأساسية:

تكمن في  تحديد مشكلة نقص الانتباه عند طفلكم، يمكنكم عندها التركيز على الأهداف لأن هناك عوامل عديدة قد تمنعه من التركيز.

إذا كان ابنكم لا يرد عليكم أو كان غير قادر على الالتزام ببعض القواعد المقررة مسبقاً، لن يكوّن أي فكرة عما تطلبونه. في هذه الحالة، يُخشى أن تتراكم في داخله الكثير من الشكوك ومن الصعوبات. بجب أن تساعدوه على تحضير نفسه يومياً وعلى دعمه بدون أن تحكموا عليه في أي لحظة.

  • يمكن أن يكون طفلكم مشتتاً لأنه يشعر بالضجر وعدم الإهتمام:

حاولوا أن تعرفوا أصل المشكلة لتجدوا حلاً بأسرع ما يمكن. ناقشوا مع زملائه، مع أستاذه، وراقبوه لتجدوا السبب. إذا كان بحاجة إلى الدعم بطريقة ما مهما كانت، أمنوا له المساعدة. يجب أن تضعوا له أيضاً أهدافاً من الممكن أن يبلغها، وإذا نجح كافئوه. هنئوا طفلكم بكلمات إطراء ومكافآت صغيرة (بواسطة نظام تجميع النقاط مثلاً) لكي تصبح مصدراً للحماس بالنسبة له.

إذا كنتم ترغبون في مساعدة طفلكم ليصبح أقل تشتتاً وأكثر تركيزاً، اطلبوا منه أن ينفذ فروضه المدرسية بعد ممارسة نشاط رياضي مثلاً. من أجل حل مشاكل التركيز، ساعدوه على تصريف طاقته الجسدية بالألعاب أو الرياضة التي يهتم بها كالركض او السباحة.

  • من الممكن أيضاً أن يكون ولدكم يتشتت في تحضير واجباته بدون أن يفهم حقاً ماذا يفعل.

يمكن لطفلكم أن يكون قادراً على حل أي مسألة، ولكنه يتشتت ولا ينهيها. إذا كانت هذه هي الحالة، يجب أن تكتشفوا مصدر الخلل عند ولدكم : مشكلة تسبب له الهموم، شيئاً يقلقه… الأولاد هم مثل إسفنجة ويمتصون كل الطاقة من البيئة التي تحيط بهم, حاولوا أن تفهموا منه ما سبب ضعف التركيز لديه.

إخترنا لكم:

الفرق بين أطفال اليوم والأمس..

“لم يكن لدينا هذا عندما كنا أطفال!” تسمع هذه العبارة كثيراً من أولئك الذين ينتمون إلى الجيل الذي نشأ في التسعينات وأكثر. وهذا صحيح! إذا نظرت إلى الطريقة التي يعيش بها الأطفال المعاصرين, إذ اًالفرق بين أطفال اليوم والأمس كبير جداً…

إليكم من أسرتي وانا الفرق بين أطفال اليوم والأمس..

الألعاب

العقوبة

سن المراهقة

اليوم الدراسي

الألعاب اليومية

الهاتف

 

يكبر في الصغر

“أمي ، 5 دقائق أخرى ، من فضلك!”

التسلية وقت الفراغ

 لقد وجدت صورة جدك

10 أشياء يجب ألا يفعلها الآباء لأطفالهم…

في بعض الأحيان يساعد الآباء أطفالهم أكثر من اللازم, فلا يستطيع الكبار أن يعيشوا حياة أطفالهم من أجلهم, مهمتنا هي مساعدتهم على النمو واكتساب خبراتهم الخاصة ، ومن المهم عدم المبالغة في ذلك.

جمعت ” أسرتي وأنا ” بعض الأشياء التي لا يجب أن نفعلها أبداً لأطفالنا, خذ هذه الأمور بعين الاعتبار ، وسوف يشكرك أطفالك.

 1. الحديث عنهم

2. كن صديقهم

يحاول العديد من الآباء أن يصبحوا أصدقاء مع أطفالهم ، ولا يريدون أن يحصل أبناؤهم على أي أسرار. يمكننا أن نفهم بسهولة لماذا يريد الوالدان ذلك ، لكن دعنا نحاول النظر إلى هذا بشكل أعمق قليلاً.

ما هو الصديق؟

إنه شخص يمكنك التحدث إليه على قدم المساواة. نعم ، يمكنك إخبار أي شيء لصديق.

3. تريد مقابل حاجة

نحن نعلم جيدا أن البروكلي هو أكثر صحة من الحلوى وأن الأحذية الرياضية الجديدة هي أكثر فائدة من الدمى. لذلك نحن نملي على أطفالنا (في بعض الأحيان نخفيها ، وأحيانا لا نفعل ذلك) ما الذي يجب أن يريدوه. إنها مثل النكتة ، “أمي ، هل أنا جائع؟” “لا ، أنت بارد وتريد أن تكون في مكان دافئ.”

ماذا أفعل؟

البحث عن احتياجات ورغبات الطفل. إذا كنت بحاجة إلى تعليمهم عادات جيدة ، لا تفعل ذلك بعنف. افعلها بسلاسة.

4. ساعدهم كثيرا

يمكن للأطفال الذين يبلغون من العمر 3 سنوات أن يضعوا أو يخلعون ملابس مختلفة بأنفسهم ، ويغسلون الكؤوس ، ويضعون الملابس القذرة في الغسالة. أكثر من ذلك ، في هذا العمر ، الأطفال يريدون حقا أن يفعلوا ذلك بأنفسهم.

5. اختيار أذواقهم

نحاول غالبًا فرض أذواق الموسيقى وتفضيلات الكتب وأنماط الملابس على أطفالنا. إنه بحسن نية ، لكنه يقلل من شخصية الطفل. وفي حالات كثيرة ، يؤدي ذلك إلى احتجاج حيث يقوم الأطفال بالعكس التام.

6. عد أموالهم

في حياة كل طفل ، تأتي لحظة لديهم أموالهم الخاصة. ما لا يجب عليك فعله هو استجواب الأطفال ومحاولة معرفة مقدار المال المتبقي لديهم. أسوأ شيء يمكنك القيام به هو فحص حقائبهم أو جيوبهم. هذا يقتل الثقة على الفور.

7. اختيار هواياتهم واهتماماتهم

تريد أمي من ابنتها العزف على الكمان وهي مستعدة لنقلها عبر المدينة بأكملها إلى مدرسة الموسيقى 3 ​​مرات في الأسبوع. ويريد أبي أن يلعب ابنه كرة القدم كل مساء. وكثيراً ما يحاول الأهل دون وعي فرض هوايات على أطفالهم.

ماذا أفعل؟

كن صبورا ، وشاهد أطفالك. لاحظ اهتماماتهم وميولهم. اسألهم عما يحلو لهم ، ثم دعهم يتطورون في هذا المجال.

8. خذ نجاحاتك كأنك

إن رعاية “أمهات مواقع التواصل” تنشر الكثير من الصور وتكتب ، “لقد أكلنا!” “لقد بدأنا في السير!” وهكذا. بالطبع ، إنهم يدعمون أطفالهم كثيراً ، لكن مع ذلك ، هذه ليست نجاحات الأمهات – فهم الأطفال! من نحن“؟

وعندما يكبر الأطفال ، تصبح الأمور أكثر خطورة. تبدأ الأمهات والآباء بالكشف عن كيفية إتمام أطفالهم للكلية والعثور على وظائف. وهم يفعلون مثل هذه هي مزاياها فقط. من السهل أن نفهم كم يكره الأطفال هذا.

ماذا أفعل؟

كن سعيدًا بنجاحات أطفالك ، لكن لا تخلط بينها وبين شخصيتك.

9. اختيار الهدايا الخاصة بهم

عندما يستطيع الطفل أن يتحدث بالفعل ، يحق له اختيار ما يريده. ولا يجب أن يكون تي شيرت آخر أو لعبة من المفترض تطويرها تربوياً.

بالطبع ، ليس من الممكن دائمًا السماح لهم بالاختيار. ولكنه يعطي الأطفال أهم شيء: القدرة على الاختيار ، واتخاذ القرارات ، ومواجهة العواقب. مثل هذه المهارات لا يمكن أن تؤذي أبداً في حياة الكبار.

ماذا أفعل؟ 

دع طفلك يختار الهدايا التي يريدها.

10. تتدخل في حياتهم الشخصية

هذا ينطبق بشكل خاص على آباء المراهقين. الأطفال لديهم أصدقاءهم وأول تواريخهم. إنه طبيعي وطبيعي تمامًا. إن استجواب “من هو هذا الشخص؟” لن يؤدي إلا إلى إزعاج طفلك. سيشارك العديد من الأطفال هذه الأشياء الشخصية مع والديهم إذا شعروا بالأمان.

ماذا أفعل؟

بدلاً من استجواب طفلك ، دعه يمتلك مساحة خاصة به. لا تسأل أسئلة كثيرة إذا رأيت أنها لا تريد مشاركة التفاصيل. وبالطبع ، لا تقرأ نصوص أطفالك سراً.

3 مراحل لتطور الأولاد يجب أن يعرفها الوالدين..

الأبوة والأمومة ليست لعبة، وهي بالتأكيد أكثر من مجرد الاهتمام بما يأكله طفلك ويلبسه. يتمتع الأطفال بعمليات تنموية محددة للغاية, فالأطفال يحتاجون إلى المزيد من الاهتمام. يقول علماء النفس والمتخصصون أنه يوجد  3 مراحل رئيسية لتطور الأولاد ، والتي تعتبر مهمة جدًا  في تربية طفل.

إليكم من أسرتي وأنا  3 مراحل لتطور الأولاد يجب أن يعرفها الوالدين..

المرحلة 1: من الولادة إلى عمر 6 سنوات

الأطفال هم مجرد أطفال ، بغض النظر عن عمرهم وميولهم وشكلهم. إنهم يحبون عندما نلعب معهم ، ونمسكهم بأذرعنا ، ونتحدث معهم, وهم بالأساس يلتمسون الانتباه لكل ما ذكر.

يكتشف الأولاد الصغار العالم من حولهم من خلال أنشطة مختلفة ، ومن المهم مساعدتهم في ذلك. إريك فروم ، أخصائي علم النفس الاجتماعي ، يقوم بأبحاث غالبًا ما تشير إلى أهمية دور الوالدين في التطور المبكر للولد. فيما يلي أبرز أفكاره:

  • إذا كانت الأم تعاني من الاكتئاب ، فستؤثر على الطفل، لأن حب الحياة يمر من الأم إلى الطفل.
  • يحتاج الأولاد لمشاركة والديهم ، وهنا تلعب الأمهات دور المحبة والرعاية. هذا مهم حقًا لأن الطفل يحتاج إلى الشعور بالثقة والمحبة.

  • إن دور الأب هو أن  يكون بمثابة سلطة لابنه ، هو الشخص الذي يريد الطفل أن يكون مثله ، ومن سيتعلم منه ما هو جيد وما هو سيئ.
  • حب الأم غير مشروط. الأمهات يحبن أطفالهن لمجرد أنهم أطفالها ، لكن حب الأب مختلف.
  •  يجب القيام بأشياء جيدة ، من خلال التصرف على نحو صحيح. هذه هي الطريقة التي يتعلم بها الطفل على الأخلاق والقواعد الأساسية. إذا لم يتم الحفاظ على هذا التوازن ، فقد ينمو صبي ليصبح نرجسيًا أو شخصًا قاسيًا.

المرحلة الثانية: من عمر 6 إلى 13 سنة

 

هذه هي المرحلة التي يدرك فيها الأولاد بوضوح دورهم الجنسي فيشتركون في الأنشطة “الصبيانية”. تعتبر Peggy Drexler، Ph.D. ، والأخصائية البحثية أن النقاط التالية هي الأكثر أهمية في تربية الأبناء لصبي في هذا العمر:

  • “أدركوا أن الأولاد ، نعم ، سيكونون أولاداً”. النقطة هنا هي عدم محاولة حماية طفلك من ما قد تعتبره أنشطة ذكورية وعدوانية إلى حد ما ، ولكن بدلاً من ذلك ، تعامل فقط مع حقيقة أن لديه مثل هذه الأنواع من الاهتمامات . قيم رجولة ابنك في حين تشجيع النمو والاستقلال ، والشعور بالمغامرة. إذا كان يريد اللعب مع لعبة بندقية أو لعب ألعاب الفيديو العنيفة – سيجد طريقة ، على الرغم من القيود الخاصة بك.

  • احترم شخصيته لأن “الصبي” ليس له تعريف واحد. هناك أساليب مختلفة للتعبير عن الذكورة ، وبالطبع ، من الطبيعي أن يكون لديك اهتمام بالأنشطة الأنثوية أيضًا.
  • تشجيع الاهتمامات المتنوعة. مشكلة العديد من الآباء والأمهات هي أنهم يريدون أن يكون أطفالهم مثلهم وأن يكون لهم نفس الاهتمامات.لكن تشجيع ابنك للانخراط في أنشطة مختلفة من شأنه إثراء حياته ومساعدته على تقدير حرية الاختيار.

 

المرحلة الثالثة: من 14 عامًا فصاعدًا

 
  • تحتاج إلى مساعدة ابنك ليصبح مسؤولاً عن أفعاله لأن المسؤولية لا تأتي بشكل طبيعي ، يجب أن يتم تدريسها. كما علم النفس ستيفن Stosny، دكتوراه، يقول ، “إن المفتاح لتدريس المسؤولية هو للتأكد من أن أطفالك على فهم هذه الحقيقة الحاسمة: السلطة والامتياز، والمسؤولية يسيران جنبا إلى جنب. عندما تكون المسؤولية عالية ، كذلك هي الأخرى. وعندما يكون منخفضًا ، كذلك هما الآخران. “
  • في نفس الوقت ، أعطه فرصة لتأسيس هويته الخاصة. يعتقد الدكتور ديفيد إلكيند ، أستاذ تنمية الطفل ، أنه ما لم تر طفلك يتعامل مع شركة سيئة ، فيجب عليك منحه المزيد من الاستقلالية .
  • تقرر القواعد والانضباط مقدما . وفقا لامي بوبرو ، دكتوراه. وعلماء النفس السريري ، يجب أن يكون لدى كل من الوالدين قواعد صارمة للعقوبة التي قد تنفذها أو الأشياء التي يسمحان لابنهما بفعلها. خلاف ذلك ، سيكون من الصعب تفسير ذلك.
  • وأهم قاعدة هي أن تكون قدوة . لا يهم ما تعلمه لطفلك إذا أظهر سلوكك عكس ذلك. كن مثالًا جيدًا ولن تواجهك مشكلات مع الأبوة هذه هي المرحلة التي يصبح فيها ابنك مراهقاً. هذه الفترة صعبة لأن النشاط الهرموني يجعل الأولاد غاضبين وحتى عدوانيين. الطريق للخروج من هنا هو توجيه هذه الطاقة إلى القناة الصحيحة.